منتدى حياه

عزيزي الزائر/عزيزتي الزائره
انت لم تسجل الدخول اذا كنت عضو لدينا فقم بالضغط على دخول اما اذا كنت غير مسجل يسعدنا انضمامك
الى اسرة المنتدى بالضغط على زر التسجيل
منتدى حياه

منتدى شبابي روش لكل ما هو جديد

اهلاً وسهلاً بكل زوار واعضاء المنتدى الكرام

    عباد بن بشر معه نور من الله

    شاطر
    avatar
    SALA7
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 198
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 789
    تاريخ التسجيل : 15/03/2009

    عباد بن بشر معه نور من الله

    مُساهمة من طرف SALA7 في الإثنين أبريل 27, 2009 9:50 am


    <H4 align=center>[b]عباد بن بشر - معه من الله نور



    عندما نزل مصعب بن عمير المدينة موفدا من لدن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ليعلم الأنصار الذين بايعوا الرسول على الاسلام، وليقيم بهم الصلاة، كان عباد بن بشر رضي الله عنه واحدا من الأبرار الذين فتح الله قلوبهم للخير، فأقبل على مجلس مصعب وأصغى اليه ثم بسط يمينه يبايعه على الاسلام، ومن يومئذ أخذ مكانه بين الأنصار الذين رضي الله عنهم ورضوا عنه..
    وانتقل النبي الى المدينة مهاجرا، بعد أن سبقه اليها المؤمنون بمكة.

    وبدأت الغزوات التي اصطدمت فيها قوى الخير والنور مع قوى الظلام والشر.

    وفي تلك المغازي كان عباد بن بشر في الصفوف الأولى يجاهد في سبيل الله متفانيا بشكل يبهر الألباب.



    **



    ولعل هذه الواقعة التي نرويها الآن تكشف عن شيء من بطولة هذا المؤمن العظيم..

    بعد أن فرغ رسول الله والمسلمين من غزوة ذات الرقاع نزلوا مكانا يبيتون فيه، واختار الرسول للحراسة نفرا من الصحابة يتناوبونها وكان منهم عمار بن ياسر وعباد بن بشر في نوبة واحدة.

    ورأى عباد صاحبه عمار مجهدا، فطلب منه أن ينام أول الليل على أن يقوم هو بالحراسة حتى يأخذ صاحبه من الراحة حظا يمكنه من استئناف الحراسة بعد أن يصحو.

    ورأى عباد أن المكان من حوله آمن، فلم لا يملأ وقته اذن بالصلاة، فيذهب بمثوبتها مع مثوبة الحراسة..؟!

    وقام يصلي..

    واذ هو قائم يقرأ بعد فاتحة الكتاب سور من القرآن، احترم عضده سهم فنزعه واستمر في صلاته..!

    ثم رماه المهاجم في ظلام الليل بسهم ثان نزعه وأنهى تلاوته..

    ثم ركع، وسجد.. وكانت قواه قد بددها الاعياء والألم، فمدّ يمينه وهو ساجد الى صاحبه النائم جواره، وظل يهزه حتى استيقظ..

    ثم قام من سجوده وتلا التشهد.. وأتم صلاته.

    وصحا عمار على كلماته المتهدجة المتعبة تقول له:

    " قم للحراسة مكاني فقد أصبت".

    ووثب عمار محدثا ضجة وهرولة أخافت المتسللين، ففرّوا ثم التفت الى عباد وقال له:

    " سبحان الله..

    هلا أيقظتني أوّل ما رميت"؟؟

    فأجابه عباد:

    " كنت أتلو في صلاتي آيات من القرآن ملأت نفسي روعة فلم أحب أن أقطعها.

    ووالله، لولا أن أضيع ثغرا أمرني الرسول بحفظه، لآثرت الموت على أن أقطع تلك الآيات التي كنت أتلوها"..!!



    **



    كان عباد شديد الولاء والحب لله، ولرسوله ولدينه..

    وكان هذا الولاء يستغرق حياته كلها وحسه كله.

    ومنذ سمع النبي عليه الصلاة والسلام يقول مخاطبا الأنصار الذين هو منهم:

    " يا معشر الأنصار..

    أنتم الشعار، والناس الدثار..

    فلا أوتيّن من قبلكم".



    نقول منذ سمع عباد هذه الكلمات من رسوله، ومعلمه، وهاديه الى الله، وهو يبذل روحه وماله وحياته في سبيل الله وفي سبيل رسوله..

    في مواطن التضحية والموت، يجيء دوما أولا..

    وفي مواطن الغنيمة والأخذ، يبحث عنه أصحابه في جهد ومشقة حتى يجدوه..!

    وهو دائما: عابد، تستغرقه العبادة..

    بطل، تستغرقه البطولة..

    جواد، يستغرقه الجود..

    مؤمن قوي نذر حياته لقضية الايمان..!!

    وقالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها:

    " ثلاثة من الأنصار لم يجاوزهم في الفضل أحد:

    " سعد بن معاذ..

    وأسيد بن خضير..

    وعبّاد بن بشر...



    **
    </H4>[/b]
    avatar
    Jimy

    ذكر عدد الرسائل : 1589
    السٌّمعَة : 25
    نقاط : 1937
    تاريخ التسجيل : 21/02/2009

    رد: عباد بن بشر معه نور من الله

    مُساهمة من طرف Jimy في الجمعة مايو 29, 2009 8:39 am



    _________________
    لعمل تبادل اعلاني مع منتدانا ارسل لنا رساله من اتصل بنا للمساعده او على اميلي le_prince43@yahoo.com

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 18, 2018 5:12 am